اسباب جرثومة المعدة

 

هناك عدد كبير جدًا من أنواع الكائنات الدقيقة المُسببة للأمراض مثل البكتيريا والفطريات والفيروسات التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم ، ومن أهم أنواع الميكروبات التي تُصيب الجهاز الهضمي هي جرثومة المعدة والتي تُسبب الشعور بآلام المعدة والجهاز الهضمي وقد تؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية مُتعددة إذا لم يتم علاجها بشكل سريع .

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة أو البكتيريا الحلزونية أو المعروفة علميًا باسم بكتيريا الهيليكوباكتر بايلوراي H. Pylori جميعها أسماء لأحد أنواع البكتيريا التي تصيب المعدة والجهاز الهضمي وتسبب الإصابة بالقرحة في المعدة والاثنا عشر وتسبب أيضًا حدوث النزيف المعوي وثقب المعدة بل وقد تتطور إلى الإصابة بسرطان المعدة في بعض الأحيان .

أعراض جرثومة المعدة

عندما ترتفع نسبة جرثومة المعدة وتتطور الإصابة يُصاب المريض بعدد كبير من الأعراض التي تشمل ، ما يلي :

-الشعور بآلام شديدة في البطن وخصوصًا بعد تناول الطعام بفترة زمنية تصل إلى ساعتين أو أكثر ، كما يشعر المريض بهذه الآلام أيضًا عند الامتناع عن تناول الطعام لوقت طويل .

-الغثيان والقيء والشعور بالضعف والوهن .

-فقدان الشهية وخسارة الوزن بشكل سريع وملحوظ دون اتباع حميات غذائية .

-الشعور بحرقة المعدة والتعرض إلى الارتجاع المريئي والحموضة .

-وفي حالات متأخرة من الإصابة ، تؤدي الإصابة بجرثومة المعدة إلى حدوث نزيف هضمي وهنا يتقيأ المريض الدم ويتحول لون البراز إلى الأسود الداكن .

-كما قد يتعرض المريض أضًا إلى الإصابة بفقر الدم .

مدة علاج جرثومة المعدة

عند التأكد من إصابة المريض بالفعل بجرثومة المعدة وتكون الإصابة في حالة نشطة ، حيث يتم اكتشاف ذلك عبر إجراء تحليل H. pylori Ag in stool ، فإن مدة علاج جرثومة المعدة هنا سوف تمتد إلى أسبوعين ، حيث سوف يتناول المريض أنواع العقاقير العلاجية التالية :

-بعض أنواع المضادات الحيوية ذات القدرة على القضاء على هذه البكتيريا الحلزونية .

-بعض الأدوية المقاومة لآلام وحموضة المعدة والتهابات جدار المعدة .

-كما أن الإكثار من تناول بعض الأعشاب الطبيعية مثل الثوم والزنجبيل وزيت الزيتون وبعض الفواكه مثل الرمان ، والعسل ذات الصفات المضادة للميكروبات أيضًا من شأنها أن تُساعد على الشفاء السريع من جرثومة المعدة وتقليل اثارها الجانبية الضارة .

متى تختفي اعراض جرثومة المعده

بعد أن يبدأ المريض في جرعات العلاج التي يصفها له الطبيب ؛ يجب أن يكون ملتزمًا تمامًا بالجرعة حتى تتم عملية الشفاء الكامل ، ويمكن للمريض أن يعرف هل تم بالفعل القضاء على الجرثومة أم لا عندما تختفي الأعراض تمامًا ، حيث أن أعراض الشفاء تبدأ خلال أسبوعين تقريبًا من بدأ العلاج ، ولكن يجب على المريض أن لا يتوقف مُطلقًا عن تناول العلاج حتى وإن ظهرت علامات الشفاء إلا بعد الرجوع إلى الطبيب وإجراء الاختبارات الطبية التي تؤكد القضاء على البكتيريا حتى لا تنشط وتعاود الظهور مرة ثانية .

عودة جرثومة المعدة

من المؤسف أنه في بعض الأحيان قد تعود جرثومة المعدة إلى المريض مرة أخرى ، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب ، هي :

-عدم استخدام المضاد الحيوي وخطة العلاج المناسبة للقضاء تمامًا على البكتيريا .

-توقف المريض من تلقاء نفسه عن تناول العلاج بعد ظهور علامات الشفاء ، وهو أمر يؤدي إلى نشاط البكتيريا وتجدد الإصابة مرة أخرى .

-حدوث خطأ في نتيجة التحليل الذي يجريه المريض بعد كورس العلاج والذي قد يشير بالخطأ إلى اختفاء الجرثومة في حين أنها لا تكون قد اختفت بعد .

-التعرض إلى مصادر التلوث بالجرثومة مرة أخرى مما يؤدي إلى تجدد الإصابة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *